عنوان الفتوى: الوضوء بماء البحر

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل يجوز الوضوء بماء البحر المالح؟

نص الجواب

رقم الفتوى

10775

22-مايو-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فاعلم فقهني الله وإياك في دينه أن ماء البحر سواء كان عذباً أم مالحاً: طاهرٌ في نفسه مطهرٌ لغيره، يُزيل الخبث ويرفع الحدث، يقول الإمام النفراوي رحمه الله في الفواكه الدواني: (وماء البحر) ولو الملح ولو كان متغير اللون والطعم والريح (طيب طاهر مطهر للنجاسات) ورافع للأحداث لقوله صلى الله عليه وسلم: "هو الطهور ماؤه الحل ميتته"، أي ماؤه طهور وميتته حلال، والله أعلم.

  • والخلاصة

    ماء البحر طاهر مزيل للخبث رافع للحدث، وبالتالي يجوز الوضوء به والغسل، والله أعلم.