عنوان الفتوى: شرح حديث عود جزيرة العرب مروجاً

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

يقول صلى الله عليه وسلم: "لا تقوم الساعة حتى تعود أرض العرب مروجاً وأنهاراً" كيف ستعود أرض العرب مروجاً وأنهاراً وهل هذا الحديث صحيــح؟

نص الجواب

رقم الفتوى

10709

15-مايو-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنعم، إن الحديث صحيح رواه مسلم في صحيحه عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "لا تقوم الساعة حتى يكثر المال ويفيض حتى يخرج الرجل بزكاة ماله فلا يجد أحداً يقبلها منه وحتى تعود أرض العرب مروجاً وأنهاراً".

والمروج جمع مرج وهو الأرض ذات الكلأ ترعى فيها الدواب، والأنهار معروفة، ومعنى الحديث: أن الخير سيعم وأن العرب سيشتغلوا بغراسة الأرض وعمارتها، وإجراء مياهها، وفي قوله صلى الله عليه وسلم: "حتى تعود" دليل على أنها كانت كذلك، وهذا ما تثبته الدراسات العلمية الحديثة أن جزيرة العرب  تشتمل على بحيرات مائية كثيرة، وأنها في آخر الزمان سوف تعلوا على سطح الأرض فتعود كما كانت، والله أعلم.

  • والخلاصة

    الحديث في صحيح مسلم، ومعناه أن جزيرة العرب ستعود كما كانت أرضا خضراء ذات كلأ وذات أنهار، والله أعلم.