عنوان الفتوى: تغميض العينين في الصلاة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

عندما أكون في الصلاة أغمض عيوني فأحس بخشوع أكثر، لكنني سمعت أن تغميض العيون في الصلاة مكروه ؛ فهل من الممكن أن تفيدوني في هذا الموضوع؟

نص الجواب

رقم الفتوى

1066

04-يونيو-2008

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

 فاعلم أيها السائل الكريم أن الصلاة لها نورٌ عظيمٌ تشرق به قلوب المصلين ولا يناله إلا الخاشعون جعلني الله وإياك والقارئ منهم لذلك قال الله عز وجل في مستهل سورة المؤمنين : { قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ . الَّذِينَ هُمْ فِي صَلاتِهِمْ خَاشِعُونَ } ؛ وأخبر في سورة البقرة الآية (45) أن الخاشعين لا يجدون للصلاة مشقة ولا ثقلاً : [وَاسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ وَإِنَّهَا لَكَبِيرَةٌ إِلَّا عَلَى الْخَاشِعِينَ]، لذلك فالخشوع في الصلاة غاية كبرى ومطلب أسمى لكل مسلم فجزاك الله خيراً على حرصك عليه وسعيك لتحقيقه ؛ ثم اعلم أن ماقيل لك من كراهة تغميض العينين في الصلاة صحيح لكن الكراهة تنتفي إذا كان الخشوع في الصلاة لايتحقق إلَّا به ، يقول الشيخ الصاوي المالكي في حاشيته على الشرح الصغير : "( وَ ) كُرِهَ ( تَغْمِيضُ عَيْنَيْهِ ) إلَّا لِخَوْفِ وُقُوعِ بَصَرِهِ عَلَى مَا يَشْغَلُهُ عَنْ صَلَاتِهِ" اهـ. والله أعلم.

  • والخلاصة

    يكره تغميض العينين أثناء الصلاة إلا إذا كان لايتأتى لك الخشوع إلا به،  هذا وفوق كل ذي علم عليم.