عنوان الفتوى: القرض بدون فائدة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ما حكم القرض الذي اقترضه من البنك إذا كان بدون فوائد؟ وللعلم فإن هذا البنك حكومي ووظيفة هذا البنك دعم المشاريع أي أنه إذا أراد أي شخص إقامة مشروع فإنه يلجأ لهذا البنك ويقدم طلبا لقرض، وبعد استكماله الشروط يصرف له المبلغ المطلوب، ولكن هذا البنك يأخذ فائدة على القروض التي تفوق 5000 ريال عماني أما القروض التي تقل عن هذا المبلغ فهي معفية من الفوائد وكذلك فإن القروض التي تكون بدون فوائد تمنح للأشخاص غير الموظفين. الخلاصة: ما حكم أخذ قرض من هذا البنك إذا كان الشخص غير موظف وكان القرض بدون فوائد؟ ما حكم لو أن شخصا أخذ قرضا بدون فوائد وكان هذا القرض باسم أحد أقاربه وكان أخذ القرض بنفس الهدف الذي تم الاتفاق عليه مع البنك؟ ما حكم لو أن شخصاً أخذ قرضا بدون فوائد وكان هذا القرض باسم أحد أقاربه وكان أخذ القرض بهدف الاستفادة منه في الزواج؟

نص الجواب

رقم الفتوى

10654

05-مايو-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فالقرض بفائدة من الربا المحرم أيا كان البنك الذي تتعامل معه، وارجع إلى الفتاوى المرفقة للاستزادة والتوسع، أما الاقتراض من البنك المذكور بدون فائدة فلا مانع منه، والممنوع هو الاقتراض بالربا أو من المال الحرام، {وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا} [البقرة: 275]، وبما أن البنك حكومي، فليست كل أمواله ربوية وبالتالي: يجوز الاقتراض منه، ولكن لا بد من موافقة البنك على تقديم القرض بصورته الحقيقة، فإن وافق على تقديم القرض لك وكان خاليا عن الربا من خلال أحد الأقرباء سواء لتمويل مشروع أو للزواج فيجوز ذلك، وإلا فلا، والله أعلم.

  • والخلاصة

    لا مانع من الاقتراض من البنك المذكور بدون فائدة، وبشرط علمه وموافقته، فإن وافق على أن يكون القرض عن طريق أحد الأقرباء فلا بأس بذلك وإلا فلا، والله أعلم وأستغفر الله.