عنوان الفتوى: من أحاديث البر

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

هل يوجد حديث عن بر الوالدين؟

نص الجواب

رقم الفتوى

10581

05-مايو-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يجعلك باراً بوالديك فإن لبرِّ الوالدين منزلة عظيمة في الإسلام، كما هو ثابت ذلك في القرآن والسنة، ومن الأحاديث الواردة في ذلك ما في صحيح البخاري من حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال: جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله من أحق الناس بحسن صحابتي؟ قال: "أُمُّكَ قَالَ ثُمَّ مَنْ قَالَ ثُمَّ أُمُّكَ قَالَ ثُمَّ مَنْ قَالَ ثُمَّ أُمُّكَ قَالَ ثُمَّ مَنْ قَالَ ثُمَّ أَبُوكَ".

وفي المستدرك على الصحيحين للحاكم من حديث أبي هريرة رضي الله عنه: "بَرُّوا آباءَكُمْ تَبَرُّكُمْ أَبْنَاؤُكُمْ". وفي سنن أبي دود من حديث أبي أسيد رضي الله عنه بينا نحن عند رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ جاءه رجل من بني سلمة فقال يا رسول الله هل بقي من بر أبوي شيء أبرهما به بعد موتهما؟ قال: "نَعَمْ الصَّلَاةُ عَلَيْهِمَا وَالِاسْتِغْفَارُ لَهُمَا وَإِنْفَاذُ عَهْدِهِمَا مِنْ بَعْدِهِمَا وَصِلَةُ الرَّحِمِ الَّتِي لَا تُوصَلُ إِلَّا بِهِمَا وَإِكْرَامُ صَدِيقِهِمَا". ولمزيد من المعلومات اقرأ الفتاوي المرفقة، والله أعلم.

  • والخلاصة

    الأحاديث في بر الوالدين والحث على الوفاء لهما كثيرة وقد ذكرنا طرفا منها، وببر الوالدين يتواصل المجتمع وتنتشر الألفة وتنزل البركة، والله الموفق.