عنوان الفتوى: دفن الرجال مع النساء

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

ما حكم دفن الرجال مع النساء؟

نص الجواب

رقم الفتوى

10578

09-مايو-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فأما دفن الرجال والنساء في  مقبرة واحدة لكل واحد منهم قبر مستقل فهذا جائزٌ شرعاً، وقبور المسلمين شاهدة على ذلك ابتداء من البقيع وحتى الآن، فقد دفن في البقيع الصحابة رجالا ونساء، ولكن لكل ميت وميتة  قبر مستقل، وأما بخصوص دفن الرجل والمرأة في قبر واحد فلا ينبغي إلا في الضرورة ويكره في غيرها.

قال العلامة الحطاب عند قول الشيخ خليل رحمهما الله تعالى: (وجمع أموات بقبر) قال: (ويكره من غير ضرورة ويجمع بين المرأة والرجل في قبر للضرورة قاله في النوادر قال ابن عرفة وسمع موسى إن جمعوا في قبر لضرورة فالرجل للقبلة ثم الصبي، ثم المرأة) ، قال العلامة عليش ممثلا للضرورة: (ككثرة الموتى وضيق المكان وتعذر الحافر)، فهذه أمثلة للضرورة التي تجوز جمع الأموات بالقبر، وأما في غير الضرورة فيكره ذلك، والله أعلم.

  • والخلاصة

    دفن الرجال والنساء في مقبرة واحدة لكل واحد منهم قبر مستقل جائز عند الجميع، وأما دفن الرجل والمرأة في قبر واحد فلا ينبغي إلا في حالات الضرورة المعتبرة شرعاً، والله أعلم.