عنوان الفتوى: لزوم معرفة الحكم قبل الإقدام على العمل

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

 هل يحل الإقدام على فعل معين دون معرفة حكمه هل هو حلال أم حرام؟

نص الجواب

رقم الفتوى

10427

28-أبريل-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يوفقك ويسدد خطاك، ومن القواعد الأساسية في حياة المسلم أنه لا يعمل عملا حتى يعلم حكم الله فيه، وقد قال الإمام البخاري رحمه الله في صحيحه: (باب العلم قبل القول والعمل)، وقال العلامة عبد الرحمن الأخضري رحمه الله في مختصره: (ولا يحل له أن يفعل فعلاً حتى يعلم حكم الله فيه ويسأل العلماء ويقتدي بالمتبعين.اهـ).

وقال العلامة القرافي رحمه الله في كتابه الذخير: (فكل من قدم على فعل يجب عليه التوقف حتى يعلم حكم الله فيه فإن لم يفعل ذلك عصى معصيتين بترك التعلم وبترك العمل ولا يعذر بجهله.اهـ).

ومن المعروف أن الله سبحانه وتعالى أرسل الرسل بالبينات والهدى، وفرض عل العباد فرائض معينة وحد حدوداً للحلال والحرام، فلا بد من تعلم ما يلزم الإنسان من ذلك حتى يحيى حياة طيبة ويكون في الآخرة من أهل الجنة، والله الموفق.

  • والخلاصة

    تركنا رسول الله صلى الله عليه وسلم على المحجة البيضاء ليلها كنهارها، وحتى نبقى على الطريق الصحيح لا بد من تعلم أحكام الله فيما نقدم عليه من أعمال، والله الموفق.