عنوان الفتوى: التصرف بأشياء تعطيها الشركة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

أعمل بشركة وتقوم الشركة بصرف بعض الأشياء لنا شهرياً، ويبقى معي بعض الأشياء فهل يجوز لي أخذ الأشياء الباقية إلى منزلي وبارك الله فيكم، وزاد المسلمين علما منكم.

نص الجواب

رقم الفتوى

10396

28-أبريل-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فإذا كانت الشركة إنما توزع الأشياء المذكورة لأداء عملٍ ما فيجب استخدام هذه الأشياء فيما صرفت له، فإن بقي جزء منها بعد استخدامه لا بد من استئذان الشركة في هذا الباقي، فإن سمحت للموظفين بأخذه فلا مانع من ذلك؛ وإلا فلا، والعامل والموظف مؤتمن على أموال الشركة التي يعمل بها، وقد قال صلى الله عليه وسلم في الحديث الذي رواه الإمام أحمد والترمذي وأبو داود: "أَدِّ الْأَمَانَةَ إِلَى مَنْ ائْتَمَنَكَ"، والله أعلم.

  • والخلاصة

    إذا كانت الشركة تعطي هذه الأشياء لأداء عمل معين فلا يجوز أخذها إلا بعد الاستئذان، وإذا كانت تُمَلِّكُ العمال فلا مانع من أخذها، والله أعلم وأستغفر الله.