عنوان الفتوى: تفخيم وترقيق لفظ الجلالة

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

لو تكرمتم أريد معرفة ما إذا كان لفظ الجلالة في"الحمد لله" ترقيقاً أم تفخيماً؟ وبارك الله بكم.  

نص الجواب

رقم الفتوى

10312

22-أبريل-2010

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فنسأل الله العلي القدير أن يجعلك ممن يلتزم بأحكام قراءة القرآن، ولفظ الجلالة في "الحمد لله" ينطق مرققاً للكسرة في لام الجر قبل اسم الجلالة الذي حذف منه الألف لدخول حرف الجر وحذف اللام الثانية كما في الرسم العثماني للمصحف، ومن المعروف في أحكام التجويد أن لفظ الجلالة ينطق مفخماً إذا كان في بداية الكلام أو قبله ضمة أو فتحة، وينطق مرققاً إذا كان قبله كسرة حقيقية أو كسرة عارضة بسبب التقاء ساكنين، ففي كتاب هداية القارئ للمرصفي عند ذكره تفخيم وترقيق لفظ الجلالة:( فيفخم بعد الفتح والضم ويرقق بعد الكسر ولو كان تنويناً)، والله أعلم.

  • والخلاصة

    لفظ الجلالة في " الحمد لله" يلفظ مرققاً لدخول حرف الجر المكسور قبل هذا اللفظ، والله أعلم.