عنوان الفتوى: وضع سلة مهملات في المسجد

  • a middle
  • a small
  • print
  • favorite
  • email

لاحظت وجود سلة المهملات داخل مصلى الجامعة، فما حكم ذلك؟ وما يتوجب علي فعله؟

نص الجواب

رقم الفتوى

1023

28-مايو-2008

الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد..

فجزاك الله خيراً أختي السائلة الكريمة على حرصك على بيوت الله واهتمامك بها.

وأصل هذا الاهتمام الاقتداء بسنة النبي صلى الله عليه وسلم، فقد ورد في الصحيحين من حديث أبي هريرة أن امرأة سوداء كانت تقم المسجد فماتت فسأل النبي صلى الله عليه وسلم عنه فقالوا: ماتت، قال: أفلا كنتم آذنتموني بها ؟ دلوني على قبرها، فأتى قبرها فصلى عليها" رواه البخاري ومسلم.

وما رواه أبو داود والترمذي وابن ماجه من حديث عائشة رضي الله عنها قالت : " أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم ببناء المساجد في الدُّور وأن تنظف وتطيب ".

وبناء على ذلك فإن وضع سلة لجمع المهملات، يساهم في نظافة المسجد والمحافظة عليه، ولكن ينبغي أن توضع في مؤخرة المسجد ولا حرج في ذلك لأن ما تحويه في الغالب هو أوراق طاهرة.

وقد أمر النبي صلى الله عليه وسلم بتجنيب المسجد الوضوء فيه، وأمر بوضع المطاهر خارج المسجد عند بابه، وهذا مع كون الماء طاهراً، فكذا غير الماء، فعَنْ وَاثِلَةَ بْنِ الْأَسْقَعِ رضي الله عنه، أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: "وَاتَّخِذُوا عَلَى أَبْوَابِهَا الْمَطَاهِرَ وَجَمِّرُوهَا فِي الْجُمَعِ". رواه ابن ماجه. وقال السندي في شرحه على ابن ماجه: قَوْله ( الْمَطَاهِر ): مَحل يتوَضَّأ فِيهَ الْمُحْتَاج وَيَقْضِي حَاجَته.

  • والخلاصة

    لا مانع من وضع سلة مهملات في مصلى الجامعة، وينبغي أن تكون في مؤخرة المسجد، والله أعلم.